السياحة في المغرب

المناطق السياحية ضواحي مراكش تحير العقول ما بين الوديان والجبال

المناطق السياحية ضواحي مراكش

الأماكن الطبيعية ضواحي مراكش تعتبر من عناصر الجذب السياحي للمدينة الحمراء التي تقع في وسط المغرب لأقصى.

هذه المناطق ذات المناظر الطبيعية الخلابة تلقى إقبالا كبيرا من طرف السياح القادمين من المغرب والأجانب القادمين من الخارج.

وفي إطار حديثنا عن السياحة في المغرب تطرقنا في ما سبق إلى اماكن سياحية في مراكش المدينة التي لا تنام بكل للكملة من معنى.

أما في حديثنا اليوم سنبتعد قليلا عن المدينة ونشاطها وحركتها ومرح أهلها وأضواء ليلها وشمس نهارها.

لنقرب الزوار موقع نصائح سياحية من الأماكن الطبيعية ضواحي مراكش الهادئة والرائعة والمتنوعة.

الأماكن الطبيعية ضواحي مراكش تأسر العقل قبل العين

ما بين جبال الأطلس والوديان والروابي الطبيعية والشلالات والسفوح الخضراء يحير المرء من أين يبدا الكلام.

ولعلنا نبدأ بالمكان الأقرب إلى مدينة البهجة والحديث عن منطقة طبيعية بين الجبال تمزج بين هدوء المكان الذي يكسره صوت خرير المياه القادمة من شلالات ستي فاظمة.

منطقة اوريكا الساحرة

من أروع المناطق السياحية ضواحي مراكش والتي تسلب حقا العقول العيون وتهدئ الروح والنفس بفضل موقعها بين الجبال.

تبعد عن مدينة مراكش بحوالي 30 كيلومتر ليست بالبعيدة ووسائل التنقل إلى المنطقة متوفر على مدار اليوم.

تكون الانطلاقة بالقرب من منطقة المامونية الشهيرة، هناك وسيلتين للوصول إلى هناك:

  1. وسيلة النقل العمومي
  2. طاكسي.

أما من وصل إلى المكان وقام باستئجار سيارة فهذا سيكون الحل الأفضل. في هذه الحالة وجب التنبيه إلى ان الطريق ممهد في أوله لكن مع القرب من المنطقة الجبلية يجب توخي الحذر.

لكن الوصول إلى واحدة من أروع الأماكن الطبيعية ضواحي مراكش ينسيك عناء الطريق الطفيف، منظر الماء المنهمر من وفق الجبال والذي يشق طريقه ليصل إلى الصفح والجبال تحيط بالمكان.

يبقى المكان باردا حتى في أوج حرارة الصيف المرتفعة في مراكش، ما يجعلها قبلة السكان المحليين والأجانب في تلك الفتة.

قضاء يوم من الاجازة هناك بمثابة حصة خرافية من الاسترخاء. يوم بين أحضان الطبيعة بما تعيه الكلمة من معنى.

المناطق السياحية ضواحي مراكش

وتناول الطاجين المغربي الأصيل واللذيذ مع أفراد العائلة وشرب الشاي الأعشاب الطبيعية كل هذا حول طاولة في وسط المياه الضحلة التي تداعب الأقدام المنغمسة فيها.

هناك العديد من الفنادق ودور المبيت بالمنطقة لمن أراد فضاء أكث من يوم، وتجدر الإشارة إلى أن المكان يعرف انخفاض في درجة الحرارة عند المساء والليل.

المناطق السياحية ضواحي مراكش مدهشة وتعتبر اوريكا من أشهرها.

سد بين الويدان من اجمل المناطق السياحية ضواحي مراكش

مازلنا نتحدث عن الامكان القريبة من مراكش وهذه المرة من منطقة توف الكثير من الهدوء أيضا ببعدها بحوالي 60 كيلومتر عن مراكش.

هناك وسائل نقل شبيهة بسابقتها والتي لا تتعدى سع المكان فيها 3 دولار للشخص، لتصل غلى بحيرات مائية محاطة بغطاء نباتي في منظر أكثر من رائع.

بين الويدان متواجد بين الجبال على مساحة كبيرة تضم أشجار مختلفة ما يجعل التنزه هناك وتناول الوجبات المحلية يعد بالكثير من البهجة للقلب ويريح النفس.

هناك العديد من الانشطة التي يقوم بها اسياح المكان من داخل المغرب ومن خارجه مثل:

  • جولة في القارب في البحيرة الهادئة
  • صيد الأسماك هناك في ضفاف البحيرة
  • التنزه بالدراجات الهوائية
  • المشي والتنزه مع الأسرة
  • التقاط صور للذكرى من رحلة لا تنسى.

واحدة من أجمل الأماكن الطبيعية ضواحي مراكش التي تفوتوا زيارتها إذا ما تواجدتم بمراكش الحمراء.

سيتى فاطمة منطقة خلابة بكل المقاييس ضواحي مراكش

تتواجد منطقة سيتى فاطمة في نهاية الطريق المؤدية إلى وادي اوريكا، تمتاز بنفس مقومات اوريكا.

إلا أنها مغايرة من ناحية المنظر هناك الامر أكثر روعة والمكان أكثر هدوء بفضل توغلها في داخل الجبال.

تحتوي على العديد من المطاعم الشعبية والمقاهي التي تقدم الطاجين المغربي المتميز.

كانت هذه أبز المناطق السياحية ضواحي مراكش التي تلقى اقبالا كثيرا وتوفر للسياح عناصر سياحية لا مثيل لها .

About the author

زهير الفاسي

محب للسفر والرحلات أنشر اهم المعلومات والنصائح السياحية كاتب بموقع touristadvices

Leave a Comment